2017: عام الخير

2017: عام الخير

بعد الإعلان عن 2017 “عام الخير، أكَّد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، التزام الإمارات العربية المتحدة بضمان الرخاء والمودَّة التي يجسدها جميع مَن يعتبرون هذا البلد العظيم موطنًا لهم.

إنَّ العطاء الإنساني قيمة عظيمة جسَّدها الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ زايد. ويجسِّد أبناء وبنات الإمارات اليوم الإرث الإنساني والخيري للشيخ زايد، المتأصل في الحمض النووي للمجتمع الإماراتي.

قال الشيخ زايد: ” لا يقتصر العطاء على التبرعات النقدية فقط بل على مدى إحداث تغيير على نطاق واسع في المجتمعات ومساعدة المحتاجين بطريقة مستدامة تضمن وصول المساعدات بشكل صحيح وتحقيق أكبر استفادة للجميع.”

إنَّ عام الخير يجسِّد تمامًا ما يعنيه العيش في مجتمع غني بالسعادة والوئام. ومن المأمول أن تؤدي روح المودَّة هذه إلى زيادة الترابط بين شعب دولة الإمارات العربية المتحدة وتشكيل مجتمعنا في السنوات القادمة.

المحاور الثلاثة الرئيسية

يركِّز عام الخير على ثلاثة محاور رئيسية هي: ترسيخ المسئولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وترسيخ روح العمل التطوعي وترسيخ خدمة الوطن في الأجيال القادمة. وسوف تعكس جميع المبادرات والبرامج هذه المحاور، وتشجِّع قيم العمل الخيري والإيثار في جميع المجتمعات المحلية.

ترسيخ المسئولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص: من خلال شراكات التنمية الاستراتيجية، سوف يرسِّخ القطاع الخاص قيَّم العطاء والإحسان والعمل التطوعي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيدعم القطاع الخاص العديد من المبادرات الخيرية بالتعاون مع الحكومة.

ترسيخ روح العمل التطوعي: يُعدّ العمل التطوعي أحد الجوانب الرئيسية في عام العطاء، وسوف يغرس المتطوعون حب عمل الخير والكرم والإحسان في كافة فئات المجتمع مما يخلق حالة من التضامن والتآزر. ويتم تشجيع القطاعين العام والخاص على التطوع. كما يجري تشجيع المؤسسة والأفراد على إحداث تغيير عن طريق العمل التطوعي.

خدمة الوطن: يتم تشجيع العمل الخيري في خدمة الوطن للجميع في عام 2017. والشباب مدعو لمعرفة المزيد عن الوطنية والمشاركة في المبادرات التي تركِّز على إعادته إلى الوطن. والهدف من ذلك هو ترسيخ الأعمال الخيرية والإيثار في كافة فئات المجتمع الإماراتي والسماح للأفراد بالوصول إلى كامل إمكاناتهم من خلال التعاون.

انقر على الرابط هنا لقراءة قصص عن كيف يقدِّم شعب الإمارات العربية المتحدة الخير للجميع دون مقابل.

ميدهاوس ومدونة الصحة للسعادة

لقد ألهَمَ عام الخير مدونة الصحة للسعادة للتفاعل مع هذا الحدث وتحقيق المزيد من السعادة والازدهار لشعب دبي. ونحن حريصون على رفع مستوى الوعي بشأن القضايا المتعلقة بالصحة والرفاهية، الأمر الذي يساعد سكان دبي على التمتع بحياة مترفة وصحية.

ترعى مؤسسة ميدهاوس مدونة الصحة للسعادة كجزء من برنامج المسؤولية المجتمعية لمؤسسات القطاع الخاص، مما يساعد سكَّان دبي في الحصول على معلومات متطورة حول مجموعة الاحتياجات الطبية والرعاية الصحية.

ومن خلال العمل مع المجتمعات المحلية، تقدِّم مدونة الصحة للسعادة ومؤسسة ميدهاوس الدعم من خلال مساعدة المزيد من المرضى على الحصول على الأدوية والمشورة؛ وبالتالي إضفاء لمسة من السعادة والراحة ورعاية حياة الناس في جميع أنحاء البلاد.

المرضى مدعوون لتقديم تفاصيلهم على موقعنا الإعلامي، حيث يمكن العثور على إجابات عن الأسئلة التي يسعون إليها. اتخذ الخطوات الأولى لتحقيق الازدهار في الصحة والرفاهية اليوم وكُن جزءًا من عام الخير 2017.

Dubai Year of Giving 2017 CSR Medhouse health care initiatives

This page is also available in: enEnglish (الإنجليزية)