خمسة أعراض تشير إلى أن لديك نقص في فيتامين “د”

أنت معذور في عدم التصديق عند سماع أنَّ ما يصل الى 85% من المواطنين في دولة الإمارات العربية المتحدة يعانون من كمية غير كافية، أو نقص مزمن في فيتامين “د” * ولكن الحقيقة هي أنَّ هذه الإحصائية صحيحة.

هذا يصبح أكثر إثارة للقلق عندما تأخذ بعين الاعتبار أنَّ دراسة أجرتها المؤسسة العالمية لهشاشة العظام (IOF) في عام 2015  وجدت أنَّ نقص فيتامين “د” يمكن أن يسبب الإعياء، وضعف العضلات، والكساح، وربما أمراض أخرى.

وجدت الدراسات أنَّه حتى نقص المنخفض أو المعتدل يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات التمثيل الغذائي للعظام، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، وفي بعض الحالات، السرطان.

المستوى المقبول من فيتامين “د” لأداء صحي للجسم هو 20-50 نانوجرام / مل. أقل من 12 نانوجرام / مل يشير إلى أنَّك تعاني من نقض في فيتامين “د” ويجب اتخاذ تدابير فورية لتعزيز مستويات فيتامين “د”.

لذلك، كيف يمكنك أن تعرف أنك في خطر من نقص فيتامين “د”؟ فيما يلي نستعرض خمسة أعراض قد تشير إلى أن لديك نقص فيتامين “د”.

Symptoms Vitamin D Deficiency

ألم مزمن

أي شخص يعاني من آلام جسدية مستمرة، أو إضعاف شامل مستمر للقوة البدنية لا يتحسن بأي شكل من أشكال العلاج، يجب أن يطلب من الطبيب التأكد من أنَّه لا يعاني من نقص فيتامين “د”.

وعلى مدى السنوات العشر الماضية، لاحظ كبار أطباء العظام والأطباء في دبي وجود علاقة بين الألم البدني المزمن ومستويات فيتامين “د”. في حين أنَّ الألم المزمن ليس بالضرورة مؤشرًا مباشرًا على نقص فيتامين “د”، فهو بالتأكيد أحد أعراض الحالة – ويمكن معالجته بسهولة مع مكملات غذائية تحتوي على فيتامين “د”، أو تغيير النظام الغذائي أو زيادة معدل التعرض لأشعة الشمس.

تساقط الشعر

يتفق الأطباء على أنَّه من الطبيعي أن يفقد الشخص العادي 100 شعرة في اليوم. ومع ذلك، إذا كان الشعر يتساقط بمعدل سريع وكبير، قد يكون هذا نتيجة لانخفاض مستويات فيتامين “د”.

وقد أظهرت الدراسات أنَّ فيتامين “د” يساعد على تنظيم تلك الجينات التي تعزز نمو الجريبات. وفي حين أنَّ فقدان الشعر ليس مؤشرًا واضحًا على مستويات غير كافية من فيتامين “د”، في حال كنت تعاني من تساقط الشعر وألم مزمن وأعراض إضافية، فإنَّه من الحكمة أن تطلب من طبيبك إجراء اختبار فيتامين “د”.

 

نظام المناعة المنخفضة

نقص فيتامين “د” يضعف بشكل كبير الجهاز المناعي في الجسم. إذا كنت تعاني من نوبات مستمرة من المرض، قد يكون لديك نقص في فيتامين “د”.

ومن المعروف فيتامين “د” يفعِّل الببتيدات الرئيسية (مركبات الأحماض الأمينية) داخل الجهاز المناعي الذي يؤدي إلى استجابة قوية مضادة للميكروبات. وهذا يسمح لجسمك بمحاربة الجراثيم قبل أن تظهر كعدوى. ولذلك، فإنَّ المستويات غير الكافية من فيتامين “د” تجعلك عُرضة للأمراض المستمرة بجميع الأوصاف.

 

الاكتئاب

هناك كمية متزايدة من الأبحاث التي أشارت إلى وجود صلة مباشرة بين فيتامين “د” والاكتئاب. ويعتقد العديد من الباحثين أنَّ دورة من المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين “د” يمكن أن تساعد في انتعاش المرضى الذين يعانون من نوبات نادرة من الاكتئاب على المدى القصير.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنَّ فيتامين “د” لا ينبغي أن يعتبر علاجًا للاكتئاب وأنَّه لا يوجد دليل قاطع على أنَّ نقص فيتامين “د” يسبب الاكتئاب مباشرة. ما هو معترف به هو أنَّ التعرض لأشعة الشمس بشكل أقل يؤثر سلبًا على حالتنا المزاجية.

كسور العظام المتكررة

يمكن القول إنَّ كسور العظام المتكررة هي أوضح دلالة على نقص فيتامين “د”. تحدث الكسور عندما تكون كثافة العظام منخفضة. ويُعدّ الكالسيوم وفيتامين “د” من العناصر الضرورية لنمو العظام بشكل قوي وصحي.

في حين أنَّ الكالسيوم ضروري لبناء العظام، يساعد فيتامين “د” الجسم على امتصاص الكالسيوم. وقد خلصت الدراسات إلى أنَّ الأفراد الذين يعانون من نقص فيتامين “د” تستوعب أجسامهم 10-15٪ فقط من الكمية الغذائية المطلوبة من الكالسيوم. *

وإذا كنت تعاني من عَرَض واحد أو أكثر من هذه الأعراض، فمن الضروري أن تتحدث إلى الطبيب لتوضيح ما إذا كنت تعاني من نقص فيتامين “د” وما هي خطط العلاج المتاحة.

المصادر:

http://gulfnews.com/news/uae/health/uae-one-of-world-s-highest-in-vitamin-d-deficiency-1.1831384

http://www.khaleejtimes.com/nation/abu-dhabi/vitamin-d-deficiency-could-cause-deadly-diseases-warn-uae-doctors?fromNewsdog=1&utm_source=NewsDog&utm_medium=referral

http://www.medscape.com/viewarticle/856602

.

This page is also available in: enEnglish (الإنجليزية)