حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تكافح مرض السكري في المدارس

لقد وجد تقرير منظمة الصحة العالمية الأكثر شمولًا عن مرض السكري أنَّ هناك الآن 415 مليون شخص يعيشون بهذا المرض في جميع أنحاء العالم. وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، هناك مليون شخص يعيشون مع مرض السكري كل يوم. *

المتخصصون الرائدون في المجال الطبي في دبي عقدوا العزم على مكافحة المشكلة في الفصول الدراسية وتعليم أطفال المدارس عادات الأكل الصحية وكيفية تجنب المخاوف الصحية على المدى الطويل.

إحصائيات مثيرة للقلق

هناك الكثير من الناس الذين يعيشون مع مرض السكري في شرق البحر الأبيض المتوسط أكثر من أي منطقة أخرى في العالم. ويعتقد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور علاء علوان، أنَّ ما يصل إلى 43 مليون شخص يعيشون مع هذا المرض كل يوم. *

الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أنه ربما قبل 35 سنة فقط، كانت 6% فقط من سكان شرق المتوسط مصابة بمرض السكري. واليوم، تضخم هذا الرقم إلى 14%. وهناك اعتقاد بأنَّ السبب الرئيسي جذرية لهذه الزيادة الكبيرة هو النظام الغذائي غير الصحي وقلة النشاط البدني وزيادة الوزن.

في عام 2012 وحده، تسبب مرض السكري في 1.5 مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم. وهناك تقديرات تشير إلى أنَّ 3% من إجمالي الوفيات في دولة الإمارات العربية المتحدة كانت مرتبطة بمضاعفات مرض السكري. كما أدى ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى وفاة 2.2 مليون شخص من خلال أمراض القلب والشرايين والحالات المرتبطة بها. ما هو واضح هنا هو أنَّ تعليم الأطفال عن التغذية والنظام الغذائي هو الهدف الأسمى. *

ما الذي تعتزم الحكومة القيام به؟

بحلول عام 2021، تعهد الأطباء البارزون في دبي بالحدِّ من انتشار مرض السكري في دبي، ويرون أنَّ تعليم الأطفال الآن هو أنجع وسيلة للقيام بذلك.

وفي محاولة للوفاء بهذا التعهد، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مبادرة هامة – لتوفير الفحوصات الروتينية على جميع الأطفال في المدارس الحكومية والخاصة على حد سواء.

وبالإضافة إلى ورش العمل والدروس الخاصة بتناول الطعام الصحي، توفر هذه المبادرة لمرضى السكري من جميع الأعمار سهولة الوصول إلى العيادات والمستشفيات في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما سيتم إعطاء المرضى كتاب مجاني في فن الطبخ الصحي، وكُتيب شامل يجيب على كل الأسئلة المتداولة حول مرض السكري والكشف المبكر عن علامات الإصابة بالمرض.

كما رعت الحكومة فيلم رسوم متحركة تثقيفي سوف يُبث على الإنترنت وفي العيادات والمستشفيات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

المستقبل

التعاون بين وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وتكتل أسترا زينيكا للشركات الصيدلانية وجمعية الإمارات لمرضى السكري، وهيئة الرعاية هو مشروع مرحلي لمدة ثلاث سنوات يهدف إلى توعية وعلاج مرضى السكري في دبي.

أُطلقت كنتيجة مباشرة لنتائج مشروع الأمل عام 2015، والمجتمع الدولي لمرض السكري، تمَّ تدشين المرحلة الابتدائية في عام 2016، وركَّزت بشكل خاص على تثقيف المواطنين عن مرض السكري. وتساعد المراحل اللاحقة الناس من كل الأعراق، بما في ذلك جنوب آسيا والأوروبيين، على الحصول على نفس مستويات الدعم والعلاج وسيتم إطلاقها عام 2017 و 2018 على التوالي.

تم تصميم هذه المبادرة لتوفير معلومات شاملة عن الحالة وتمكين الناس من السيطرة على صحتهم البدنية وتولي أمور عافيتهم. من خلال تجهيز جميع المتخصصين في الرعاية الصحية بالأدوات التعليمية اللازمة لرفع مستوى الوعي حول مرض السكري، تساعد هيئة العناية على تثقيف هؤلاء الذين يتأرجحون على التشخيص بمرض السكري وكيف أنَّه بمقدورهم إحداث تغييرات بسيطة في نمط حياتهم لتجنب التشخيص بهذا المرض.

ما هو واضح هو أنَّ مرض السكري يُعدّ مشكلة صحية مستمرة لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكنَّ الحكومة عاكفة على معالجة هذه المسألة، وتحسين صحة ورفاهية المواطنين من أجل مستقبل أكثر صحة وإشراقًا.

help children avoid diabetes in Dubai

 

المصادر:

http://www.emirates247.com/news/emirates/one-million-people-in-uae-are-diabetic-2016-03-08-1.623603

https://www.thenational.ae/uae/health/uae-health-officials-set-to-discuss-war-on-diabetes-as-report-shows-global-increase-1.147751

http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs312/en/

This page is also available in: enEnglish (الإنجليزية)